باحث أردني: مواقف المملكة الداعمة لفلسطين لاينكرها إلا جاحد

قال الدكتور والباحث الأردني أنور الجازي وهو أكاديمي في جامعة الحسين بن طلال لـ “سبق ” كان للمملكة العربية السعودية ومنذ عهود طويلة مواقف كبيرة في دعم القضية الفلسطينية، على مختلف الأصعدة ومن كافة النواحي .

وأضاف: بدأت هذه المواقف مبكراً وقبل إنشاء دولة الاحتلال الإسرائيلي عام 1948، وحينما استشعر العرب وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية الخطر المحدق بفلسطين، رأوا أنه من الضروري إنشاء مؤسسة جامعة تجمع كلمتهم، وتوحّد صفهم.

الجامعة العربية
وتابع :” كان تأسيس الجامعة العربية عام 1945 والتي كانت السعودية إحدى الدول العربية الرئيسة التي ساهمت في تأسيسها، وأصرت على أن تكون القضية الفلسطينية على رأس أولويات وأجندات عمل الجامعة، وبعد ذلك بعام أي في 1946 كان للسعودية دور رئيسي آخر في تنظيم مؤتمري انشاص وبلودان وفي المقررات التي صدرت عن المؤتمرين الذين خصصا لمناقشة القضية الفلسطينية من مبدأ أن قضية فلسطين هي قلب القضايا القومية العربية، وباعتبارها بلد لا ينفصل عن باقي البلاد العربية، مع التأكيد على ضرورة مساعدة عرب فلسطين بالمال وبكل الوسائل الممكنة، عدا عن الدفاع عنها في حالة الاعتداء عليها.

"/>

You might be interested in

LEAVE YOUR COMMENT

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *