الأثنين 30 جمادى الأولى 1438ﻫ 27-2-2017م 21:47

بعقد مدته 14 موسماً رياضياً مقابل مليار و200 مليون ريال

اتحاد كأس الخليج لكرة القدم يوقع اتفاقية الحقوق التجارية الدولية

اتحاد كأس الخليج لكرة القدم يوقع اتفاقية الحقوق التجارية الدولية

وقع اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم (AGCFF) اتفاقية الحقوق التجارية الدولية مع شركة (إم بي وسيلفا) العالمية بعقد مدته 14 موسما رياضيا بداية من الموسم الحالي 2017 وحتى الموسم 2031 مقابل مليار و200 مليون ريال سعودي.
وتشمل الحقــوق التي ستحصل عليها الشركة، تسويق وبث دورات الخليـج للمنتخبات والأندية، فيما يخضع العقد للتقييم كل 4 سنوات.
وبموجب هذه الاتفاقية ستكون الشركة هي الشريك الاستراتيجي للاتحاد فيما يخص تسويق الحقوق الإعلامية وصفقات حقوق البث والحقوق التجارية لجميع مسابقات كرة القدم المنضوية تحت مظلته.
ووقع العقد عن اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني رئيس الاتحاد وعن شركة (إم بي وسيلفا) جوكن لوش الرئيس التنفيذي، بحضور ممثلين عن الاتحاد والشركة ولفيف من وسائل الإعلام.
وسوف يتضمن الشكل الجديد لبطولات اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم تنظيم بطولة كأس الخليج في كل الأعوام الفردية، ابتداء من عام 2017، وتنظيم بطولة الأندية في الأعوام الزوجية ابتداء من عام 2020، ومن المقرر أن تستضيف قطر النسخة الـ 23 من بطولة كأس الخليج في عام 2017، وتليها النسخة الـ 24 التي ستنظم في الإمارات في عام 2019.
وفي معرض حديثه عن توقيع عقد اتفاقية الحقوق التجارية الدولية، عبر الشيخ حمد بن خليفة عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية، منوها بأن التعاون المثمر والبناء الذي تؤسس له هذه الاتفاقية سيعود بالنفع والفائدة على منظومة كرة القدم في اتحاد كأس الخليج العربي والاتحادات الوطنية الأعضاء، وستحقق طفرة كبيرة بكل تأكيد”.
وقال رئيس الاتحاد الخليجي “اليوم نكمل معا أهم الخطوات في هذا الطريق مع إقامة تعاون طويل الأمد مع واحدة من كبرى الشركات الدولية الرائدة عالميا، فيما يتعلق بحقوق البث والحقوق التجارية، وهي شركة إم بي و سيلفا ، كشريك استراتيجي في حقوق الإعلام والتسويق”.
وأضاف “نعلم مدى أهمية كأس الخليج وشغفنا بها على مدى أكثر من 40 عاما وحتى الآن، لهذا فنحن جنبا إلى جنب مع إخواننا من مسؤولي كرة القدم في دول مجلس التعاون بالخليج العربي، وأنشأنا العام الماضي اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم ليكون بمثابة البيت الجديد لكرة القدم في دول مجلس التعاون الخليجي وعلينا مواصلة تحسين وتعزيز الفرص نحو انتشار أكبر ومتميز للعبة كرة القدم في منطقتنا اللعبة الشعبية الأولى في العالم ، وذلك ضمن الاتحادات الوطنية الأعضاء المؤسسين وفي ضوء القيم التربوية والثقافية والإنسانية التي توحدنا والروح الجماعية التي نتقاسمها جميعا”.
من جانبه، أوضح جوكن لوش الرئيس التنفيذي لشركة “إم بي وسيلفا” عن اختيار الشركة كشريك استراتيجي لاتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم.
وأكد جوكن أن البطولة تعد حدثا تاريخيا مميزا من شأنه أن يلهب حماس المشجعين في كل بلد، وقال “بالإضافة إلى ذلك فإن المسابقات الخاصة بالأندية في نسختها الجديدة، ستكون متاحة بإمكانات كبيرة، وسوف تستمر حتما بشعبية جارفة في جميع أنحاء المنطقة”.
وأضاف “أن تواجدنا للعمل كشريك استراتيجي على المدى الطويل في هذه المسابقات يوفر لنا الفرصة لدعم طموحات إستراتيجية طويلة الأجل مع اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم، وهو ما سنعززه بخبراتنا الكبيرة التي ستصقل بالتواصل مع وسائل الإعلام الرياضي الدولية، بما يساعد في تطوير مجموعة ناجحة ومستدامة من المسابقات المهمة”.
يذكر أن اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم قد تم إشهاره في عام 2016 ويقع مقره الرئيسي في العاصمة القطرية الدوحة، ويترأسه الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، ويشغل جاسم الرميحي منصب الأمين العام.
وينظم الاتحاد اثنتين من أعرق المسابقات في المنطقة والتي تتضمن بطولات الأندية والمنتخبات، وبعضوية كل من السعودية، قطر، البحرين، الكويت، عمان، الإمارات، العراق، واليمن.

التصنيفات: رياضة, شريط الأخبار

أكتب تعليق

  لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.
  الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *