الأحد 26 رجب 1438ﻫ 23-4-2017م 13:12

«كلاسيكو» المتناقضان

«كلاسيكو» المتناقضان

كان برشلونة يمني النفس بأن يخوض موقعة الـ«كلاسيكو» المصيرية مع غريمه ومضيفه ريال مدريد المتصدر بمعنويات أفضل، لكن النادي الكاتالوني سيخوض هذه المواجهة المقررة اليوم في المرحلة الـ33 من الدوري الأسباني في كرة القدم في وضع صعب لأنها تأتي بعد أيام قليلة على خروجه من دوري أبطال أوروبا.
ويدخل العملاقان الأسبانيان إلى المواجهة في ظروف متناقضة تماما لأن النادي الملكي واصل حملة الدفاع عن لقبه بطلا لدوري الأبطال فيما انتهى مشوار غريمه.
وسيقطع ريال مدريد أكثر من نصف الطريق نحو الفوز باللقب المحلي للمرة الأولى منذ 2012 في حال تجنبه تكرار سيناريو الزيارة الأخيرة لبرشلونة إلى «سانتياغو برنابيو» حيث فاز برباعية نظيفة في 21 تشرين الثاني/يناير 2015 قبل أن يرد ايابا بالفوز في «كامب نو» بنتيجة 1-2.
ويتصدر النادي الملكي الترتيب بفارق ثلاث نقاط عن برشلونة، كما يملك فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان مباراة مؤجلة خارج قواعده ضد سلتا فيغو، وفي حال تجنبه الهزيمة أمام غريمه الكاتالوني في مباراة الأحد أو في حال فوز بهذه الموقعة المصيرية، سيصبح اللقب في الأفق فيما سينحصر طموح برشلونة بمسابقة الكأس التي وصل إلى مباراتها النهائية، حيث يلتقي آلافيس في 27 مايو.
وأكد لويس انريكي الذي قرر التخلي عن تدريب برشلونة في نهاية الموسم، على أهمية مواجهة اليوم «لأننا نملك فرصة الصعود إلى صدارة الدوري ضد منافسنا المباشر. إنها فرصة رائعة. علينا الآن (بعد الخروج من دوري الأبطال) التركيز على المسابقتين اللتين ما زلنا فيهما».
ويخوض انريكي الموقعة المصيرية مع ريال بغياب ركن أساسي هو البرازيلي نيمار للايقاف، مما سيؤثر على فعالية النادي الكاتالوني المطالب بأن يستثمر بشكل أفضل الفرص التي يحصل عليها بحسب ما أكده قائده ولاعب وسطه اندريس انييستا، قائلا «لم نكن ناجعين أمام المرمى بالشكل المعتادين عليه، وهذا الأمر كلفنا».
ومن المؤكد أن مهمة رجال انريكي لن تكون سهلة ضد ريال المنتشي بفوزه المثير للجدل على بايرن ميونيخ، إذ وجهت الكثير من الانتقادات إلى الحكم المجري فيكتور كاساي، حيث طالب كثيرون بالاستعانة بتقنية الفيديو لمساعدة الحكام، لاسيما بعد اللغط حول هدفين للبرتغالي كريستيانو رونالدو (أظهرت الإعادة أنه كان في موضع تسلل)، والبطاقة الصفراء الثانية للاعب وسط بايرن التشيلي أرتورو فيدال.
وبغض النظر عن الطريقة التي سجل بها رونالدو إثنين من أهدافه الثلاثة في المباراة، فإن النجم البرتغالي سيسعى جاهدا للتفوق على غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي والتأكيد بأنه يستحق تماما أن يكون أفضل لاعب في العالم.
وفي المباريات الأخرى، يلعب اليوم ريال سوسييداد مع ديبورتيفو لا كورونيا، وسلتا فيغو مع ريال بيتيس، ولاس بالماس مع ديبورتيفو الافيس. (مدريد-أ ف ب)
أنريكي جاهز مع نيمار أو من دونه
قال مدرب برشلونة الأسباني لويس أنريكي إنه أعد فريقه لمباراة «الكلاسيكو» مع ريال مدريد المتصدر، سواء شارك المهاجم البرازيلي نيمار مع الفريق الكاتالوني أم لا. وينتظر برشلونة قراراً من محكمة التحكيم الرياضية الأسبانية «تاد» في شأن استئناف تقدم به لوقف تنفيذ عقوبة إيقاف نيمار ثلاث مباريات، نفذ منها واحدة حتى الآن.

التصنيفات: رياضة, شريط الأخبار

أكتب تعليق

  لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.
  الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *