الأحد 18 شعبان 1438ﻫ 14-5-2017م 19:57

الاتفاق نجا بأعجوبة من الهبوط.. نتائج غريبة.. ومدربون بالجملة.. ومحترفون بلا تأثير

الاتفاق نجا بأعجوبة من الهبوط.. نتائج غريبة.. ومدربون بالجملة.. ومحترفون بلا تأثير
نجا الاتفاق من الهبوط هذا الموسم في اللحظات الأخيرة بعد أن بعد أن تراجع مستواه بشكل ملحوظ في الدور الثاني الذي لم يجمع فيه سوى 6 نقاط فقط بعدما قدم مستويات مميزة ومثيرة في الدور الأول وخاصة في الجولات الأولى التي فاز فيها على أندية كبيرة كالنصر والهلال والتعاون، وتحكمت التغييرات الفنية بصفوفه في نتائجه فتوالي على تدريب الفريق 4 مدربين وتعاقد النادي مع 7 أجانب محترفين و “عز ” تعرض كشف حساب فارس الدهناء في الموسم المنهتي من خلال هذا التقرير.

4 أجهزة فنية

مر على تدريب الفريق هذا الموسم 4 أجهزة فنية بدأت بالتونسي جميل بلقاسم وقاد الفريق في 7 مباريات ، ثم تمت إقالته والتعاقد مع الهولندي إلكو جوهانيس ولم يستمر سوي أسبوع واحد قاد خلاله الفريق نحو فوز كبير على التعاون بثلاثية نظيفة، ثم أنهيت خدماته وتعاقدوا للمرة الثالثة مع الأسباني كارلوس جاريدو الذي قاد الفريق في 11 مباراة قبل أن يستغنوا عنه ويعيدوا جوهانيس مرة أخرى ليكمل مع الفريق السبعة لقاءات الأخيرة ليضرب الاتفاق رقماً قياسياً في عدد المدربين الذين تولوا الإشراف على فريقهم هذا الموسم.

احصائيات معتدلة

سجل الاتفاق إحصائيات معتدلة حيث أنهى الموسم بالمركز الحادي عشر محققاً الفوز في 7 مباريات وتعادل في 6 مواجهات وخسر في 13 لقاءات واستقبلت شباكه 45 هدفاً وسجل لاعبوه 31 هدفاً وتصدر محمد الكويكبي وهزاع الهزاع صدارة الهدافين برصيد 5 أهداف لكل منهما ، في حين حقق الحارس أحمد الكسار الرقم القياسي في عدد الدقائق التي شارك فيها مع فريقه ولعب 26 مباراة بمعدل 2340 دقيقة ، في الوقت الذي شارك فيه زميله تقي البريه في دقيقتين فقط طوال الموسم عندما شارك في الدقيقة 88 من مباراة فريقه أمام الرائد في الجولة 20 من الدوري بديلاً من المدافع البوركيني محمد كوفي.

7 محترفين

تعاقدت إدارة النادي مع 7 محترفين أجانب في الفترتين الصيفية والشتوية أكثرهم مشاركة البوركيني محمد كوفي ولعب 24 مباراة وسجل خلالها هدفاً في مرمى الفيصلي ، يليه الكاميروني أمينو بوبا ولعب 23 مباراة وسجل هدفاً وحيداً في شباك الاتحاد، ثم الغيني أبو بكر فوفانا ولعب 19 مباراة وأحرز هدفاً في مرمى الباطن، ثم حل الأسباني خواتمي كاليخون ثالثاً برصيد 11 مباراة لم يحرز خلالها سوى هدفاً واحداً في شباك الفتح، ثم البرازيلي ليو ناردو ألفيس ولعب 6 مباريات محتفظاً بهدف واحد في مرمى النصر، ويأتي بعده النيجيري مايكل إنزامو الذي لعب 5 مباريات وأحرز هدفاً في مرمى الخليج ، وأخيراً البوليفي ياسماني دوك الذي لعب مباراتين فقط بسجل خال من الأهداف. ومع بداية الموسم الجديد يتوقع أن تُنهي الإدارة الاتفاقية ارتباطها مع المحترفين الإسباني كاليخون والنيجيري مايكل إنراموا والبوركيني محمد كوفي الذي انتهى عقده مع الفريق بنهاية الموسم الحالي.

تراجع الدور الثاني

قدم الفريق مستويات طيبة في الدور الأول ولفت إليه الأنظار بشدة وجمع 21 نقطة من مجموع نقاطه الـ 27 وفاز في 6 مباريات وتعادل في 3 لقاءات ونال الخسارة في 4 جولات فقط، وفي الدور الثاني انقلبت الأمور رأساً على عقب فلم يحصل إلا على 6 نقاط فقط بعد تلقيه 9 خسائر و3 تعادلات مقابل فوز وحيد على الخليج.
التصنيفات: رياضة, شريط الأخبار

أكتب تعليق

  لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.
  الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *