الجمعة 18 محرم 1440ﻫ 28-9-2018م 02:43

عازف القيتار الكرواتي بيليتش

ما لا تعرفه عن مدرب الاتحاد .. الذي يرى كرة القدم أجمل من النساء

ما لا تعرفه عن مدرب الاتحاد .. الذي يرى كرة القدم أجمل من النساء

سلافين بيليتش ابن الخمسين عاماً , نشأ وترعرع في مدينة سياحية باهرة الجمال بكرواتيا تدعى “سبلت ” .

ارتبطت حياته بثلاث .. التعليم .. الموسيقى .. وكرة القدم

عائلته غنية في التعليم لكنها ليست كذلك مادياً , فوالدته كانت أستاذة للصفوف الإبتدائية , ووالده كان دكتوراً في جامعة الاقتصاد والقانون بذات المدينة التي نشأ بها .

يقول سلافين عن والده: “كان التعليم مهماً بالنسبة إليه, لكنه كان مجنون جداً بكرة القدم”.

عن والدته يقول : ا”لتعليم كانت رغبتها الأولى لكنها لم ترغمني أبداً عليه, كانت تقول..سلافين .. افعل الأمرين مع بعضهما – التعليم و كرة القدم – أنت تستطيع” .

إلا أنه في الجانب الآخر من حياته كان سلافين يعشق الموسيقى .. فتعلم عزف القيتار وأصبح ماهراً فيه .. ليستمر فترة طويلة عضواً ثابتاً في فرقة ” روك ” الموسيقية .

ورغم ارتباط التعليم والموسيقى في حياته إلا أن كرة القدم هي أكثر زوايا الحياة عشقاً له .. وهو الذي قال عن معشوقته ” مع احترامي لجميع النساء  , لا شيء في العالم أجمل من كرة القدم ”

لعب سلافين لوست هام وإيفرتون ودافع عن شعار كرواتيا .. حيث شارك في كأس العالم 1998 و حقق مع منتخب بلاده المركز الثالث .

 

في عام 2000 علق الحذاء واعتزل اللعب .. وقرر دخول عالم التدريب في العام الذي يليه فدرب فريق بلدته الأولى ” هايدوك سبلت ” ثم منتخب كرواتيا للشباب ثم المنتخب الوطني الأول .. وبعد ست سنوات قضاها مدرباً لمنتخب بلاده , انتقل لقيادة دفة “لوكوموتيف” فترة ليست بالطويلة ..ثم رحل إلى بيشكتاش التركي..واستمر معهم موسمين كانت ناجحة .. إلا أنه فاجأ الجميع وقرر التوقف عن العمل مع النادي التركي بعد محادثات سرية بينه وبين مسيري نادي وست هام الإنجليزي .

مسيرته مع الفريق السماوي كانت رائعة في موسمها الأول كيف لا .. وهو الذي هزم ليفربول , وتغلب على مانشستر سيتي , وتفوق على الأرسنال , وأسقط اليونايتد .. كل هذا فعله في موسم واحد !

يقول سلافين عما فعله بعد فوزه على الليفر في ملعب الأنفيلد بثلاثية : “لقد قمنا بركن الحافلة , لكن بدون استخدام المكابح , أظهرنا ببساطة دفاعاً عظيماً عندما تكون الكرة مع الخصم ” .

سألوه يوماً ما : سلافين , هل مهمة التدريب معقدة بالفعل ؟ ..

أجاب : أود أن أوضح أن بعض المدربين يستخدمون مصطلحات مبهمة حتى يعتقد من حوله بأنه رجل عبقري , و كلما أتسمت تعابير وجهك بالجدية كلما تم اعتبارك فيلسوفاً أكثر من كونك مدرباً تكتيكياً .. وبرأيي كلما ارتفع مستواك التدريبي كلما بسطت الأمور أكثر , فالمدربون الكبار يتحدثون كما لو أنهم جزء من الجماهير .

عن تدريب كرة القدم يقول كذلك :  “بالنسبة لي هي رياضة سهلة جداً, لكن البعض يحاول أن يجعلها معقدة للغاية ..و ببساطة أكثر حتى تصبح مدرب ناجح .. عليك أن تكون بمثابة الأب مع لاعبيك وتبذل مزيد من الجهد والطاقة و المعرفة فقط” .

اليوم سلافين يحط رحالة في الملاعب السعودية .. تحديدا مع فرقة النمور العريقة نادي الاتحاد .. و في دوري مليئ  بالنجوم والمفاجآت والمخاطر .. فكيف سيتعامل عاشق كرة القدم الكرواتي مع قيادة فريق كبير مثل العميد الاتحادي  ؟

التصنيفات: رياضة, شريط الأخبار

التعليقات

  1. Ka
    Ka 28 سبتمبر, 2018, 04:55

    موضوع رائع

    Reply this comment

أكتب تعليقا

  لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.
  الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *