الجمعة 10 صفر 1440ﻫ 19-10-2018م 19:20

منذ انطلاقته عام 1908 م

التكافؤ يستحوذ على تاريخ ديربي مادونينا

التكافؤ يستحوذ على تاريخ ديربي مادونينا

تشهد الجولة التاسعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم “الكالتشيو”، بعد غد الأحد، مواجهة نارية بين الجارين والغريمين، إنتر ميلان وميلان، في ديربي مدينة “ميلانو”.

 

ويعد ديربي مدينة ميلانو، أو ديربي الغضب، أو ديربي ديلا مادونينا، مثلما يحلو للإيطاليين تسميته، في إشارة إلى التمثال الشهير في أعلى كاتدرائية “الدومو”، التي تعد أشهر معالم المدينة السياحية، هي كلها أسماء لأحد أهم وأضخم مباريات الديربي في العالم، كونه الوحيد الذي فاز طرفاه إيه سي ميلان، وإنتر ميلان، ببطولة دوري أبطال أوروبا.

 

وتعود بداية “الديربي” إلى العام 1908، عندما قرر البعض الانشقاق عن نادي إيه سي ميلان للكريكيت وكرة القدم، والذي تأسس عام 1899، بسبب رغبتهم في ضم عدد من اللاعبين الأجانب للفريق بجانب الإيطاليين، ليختاروا اسم إنترناسيونالي أو إنتر ميلانو، وهي كلمة إيطالية تعني الدولي، في إشارة لوجود أجانب في الفريق.

 

وأقيم أول لقاء بين الفريقين في الـ18 أكتوبر 1908، ضمن منافسات الكأس المحلية، ويتميز ديربي ميلانو عن غيره أنه بفوز طرفي الديربي بعشر بطولات في مسابقة دوري أبطال أوروبا، و36 بطولة في الدوري الإيطالي، بواقع 18 بطولة لكل فريق، جعل اللقاء فريدا ومختلفا عن كل مباريات الديربي الأخرى، ولكنه أيضا يتميز بأنه أحد “الديربيات” القليلة في العالم، التي أقيمت مبارياته في كل المسابقات الكروية المحلية (الدوري، والكأس، والسوبر)، إضافة إلى مواجهات الفريقين على المستوى القاري في”التشامبيونز ليغ”.

أكتب تعليق

  لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.
  الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *