الأثنين 9 جمادى الأولى 1438ﻫ 6-2-2017م 20:34

الخليوي يرد : الحقيقة أفضل من يدافع عن الحق

غزالي يتراجع :بطولات المناطق مجرد تصفيات ولم يكن لها جوائز ترتيبه والخليوي على حق

غزالي يتراجع :بطولات المناطق مجرد تصفيات ولم يكن لها جوائز ترتيبه والخليوي على حق

تراجع المؤرخ الرياضي وعضو شرف نادي الوحدة محمد غزالي يماني عن رأيه في بطولات المناطق وأنها بطولات مستقلة ورسمية .

وقال غزالي عبر حسابه في تويتر ” بكل جرأة أقول أخطأ غزالي في قوله وأصاب الاستاذ تركي الخليوي في عدم احتسابه بطولات المناطق بطولات مستقلة

وأضاف : كان رأيي في البداية أن بطولات المناطق ثانوية ضمن مسابقة لا يجب أن يعتد بها وقد أجبت على الاستاد تركي الخليوي بهذا الرأي عندما بعث لي يستفسر،بعدها قرأت للمؤرخ محمد قدادي والدكتور عبدالرزاق ابوداود وتأثرت برأيهما،ومن ذلك الحين دخلت في دوامة ولم أعد مطمئن لكلا الرأيين فقررت العودة لنظام البطولات العالمية فوجدت مثلاُ أن دوري أبطال آسيا يقوم على تقسيم الفرق لمجموعات مثل ما كان يحدث في كأس الملك وهو ما يعني أن بطولات المناطق مثلها مثل مباريات المجموعات ولا يمكن اعتبارها بطولات مستقلة .

واستشهد غزالي خلال حديثه عبر ” تويتر ” على رأيه بما كان يحدث في ذلك الوقت حيث كان بطل منطقة مكة يلعب مع بطل منطقة جدة والفائز منهما يقابل بطل الرياض للعب على كأس المسابقة، فلو تم اعتبار مباراة بطل مكة مع بطل جدة بطولة وليست تصفيات فعلينا أيضاً أن نعتبر بطولة مكة رسمية وليست تصفيات وهو أمر غير منطقي والدليل عدم تقديم جوائز لبطل مكة أو بطل جدة أو بطل الغربية أو الوسطى وهذا دليل على عدم الاعتراف بها كبطولة مستقلة .

وأضاف غزالي : في عام 1382 حقق الأهلي بطولة جدة وبطولة المنطقة الغربية بعد فوزه على الوحدة وحضرت المباراة ولم أرى تقديم جوائز كذلك حقق الأهلي بطولة جدة عام 1381 ولم اسمع أو أقرأ عن جوائز قدمت له .

وفي رده على أحد المغردين عندما ذكر له بأن أمين عام الاتحاد السعودي سابقاً عبدالرحمن الدهام قال أن بطولات المناطق رسمية وفيها كأس وجوائز ترتيبية قال غزالي ” إذا كان فعلاً هناك جوائز فعلى الدهام أن يثبت ذلك من خلال نشر نظام البطولة .

من جانبه اكتفى رئيس فريق التوثيق تركي الخليوي بإعادة تغريدات المؤرخ محمد غزالي يماني قبل أن يغرد كاتباً ” الحقيقة أفضل من يدافع عن الحق

 

التصنيفات: قناة عز

أكتب تعليق

  لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.
  الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *