الأثنين 28 شوال 1440ﻫ 1-7-2019م 21:39

ياسر رجل المرحلة

ياسر رجل المرحلة

في البداية نبارك للأستاذ ياسر المسحل رئاسة اتحاد الكرة، التي استحقها بجدارة فهو ابن الاتحاد وابن الوسط الرياضي، الذي تدرج فيه إلى أن وصل عضوًا فاعلًا في الفيفا، ويكفي ما شاهدناه من إجماع من قبل وسطنا الرياضي والإعلامي على كفاءة ياسر المسحل؛ لتولي هذا المنصب، فهو يتسلح بالعلم والخبرة والعلاقات الدولية، وقبل هذا وذاك فالمسحل يتسلح بالتواضع والخلق الرفيع، مما يساعده حتماً على النجاح وبتفوق.

 

ولأن الطموح يلامس عنان السماء؛ نتمنى كرياضيين أن تكون أولويات الاتحاد الجديد إعادة المنتخب لسابق عهده، بعد أن فقد هيبته بسوء التخطيط والانشغال بأمور الأندية خلال الفترة الماضية على حساب المنتخب، كما نتمنى أيضا أن تكون من أولويات الاتحاد ظهور المسابقات المحلية وبخاصة الدوري بالمظهر والشكل الذي يليق باسم المملكة وتاريخها الرياضي، تنظيماً وعدالة، لنتجاوز مرحلة الفوضى التي عشناها الموسم الماضي.

 

وفي اعتقادي أن النجاح في هذين الموضوعين سيسهل تحقيق بقية الأهداف، ويعتبر بكل المقاييس نجاحًا للاتحاد وأعضائه، أنا على يقين أن أعضاء الاتحاد يدركون حجم المهمة وحجم الضغوط المتوقعة خلال المرحلة القادمة، ويدركون أيضًا أن شهر العسل مع الإعلام لن يطول، وسيصبحون تحت المجهر، كما هو حال المدربين مع الجماهير، التي تقيس الأمور بميزان الانجازات والبطولات، فالفوز بالدوري هو النجاح، وخلاف ذلك يعني الفشل مهما كانت الجهود !

 

لذا فإن عودة المنتخب لسابق عهده ومجده، هو بمثابة الدوري الذي تنتظره جماهير المملكة التي طال صبرها وهي تنتظر الفرح، إذن دعونا نتفق أن المنتخب هو حجر الزاوية ومقياس النجاح بالنسبة لاتحادنا الجديد، الذي حتماً يطمح أن يكون عند حسن ظن الجميع.

 

عموماً نتمنى لهم النجاح والتوفيق، ونثق أن ياسر هو رجل المرحلة القادمة، ويراهن عليه الجميع ويثق في نجاحه ونجاح أعضاء الاتحاد، لأنهم يملكون أدوات النجاح والإبداع.

 

التصنيفات: المقالات

أكتب تعليق

  لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.
  الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *