الأثنين 18 جمادى الأولى 1441ﻫ 13-1-2020م 17:22

“شغف” .. “التيكي تاكا”

“شغف” .. “التيكي تاكا”

الكرة تحرق فحاول أن تمررها بسرعة
“ليس المهم أن تكون على قدر عالي من المعرفة الكروية بل الأهم ان تمتلك قدرة عالية على الإتصال والتواصل لذلك انا تعلمت اللغة الألمانية قبل ان ادرب نادي بايرن ميونخ”

تلك العبارة قالها غوارديولا بعد نهاية رحلته في البافاري العملاق، لقد كان بيب يدرك جيداً ان لغة الاتصال مع اللاعبين مهمه جداً حتى يسهل عليه إيصال المعلومة وتحفيز لاعبيه يقول مانشيني مدرب المنتخب الإيطالي أثناء زيارته للقاء المدربين الوطنيين السعوديين هناك صعوبة كبيرة في تدريب نادي خارج بلدك لسبب مهم وهي طبيعة اللاعب الإجتماعية والثقافية فأنا اعرف افضل الكلمات التي استخدامها لتحفيز لاعب قادم من جنوب إيطاليا لكني لا اعرف الكثير عن اللاعب الإنجليزي أثناء تجربتي في المان سيتي.
عبقرية وافكار بيب غوارديولا جميعها تعلمها في برشلونة وتحديداً مع المدرب الاسطوري يوهان كرويف لكنه طور العديد من أساليب اللعب نتيجة التطور الصناعي واللياقي والطبي في كرة القدم يقول بيب لقد تعلمت من كرويف العديد من الاساليب والافكار لكن اهم ما تعلمته منه لغة التواصل مع الإعلام لقد كان كرويف نموذجًا رياضيًا رائداً في هذا المجال، عندما قرر بيب الإعتزال ودراسة بعض الدورات التدريبه لدخول هذا المجال زار المدرب العبقري بيلسا في الأرجنتين يقول بيب كانت اهم احدى عشر ساعة في حياتي لقد قال لي بعد كل هذا الوقت الطويل ان كرة القدم تدور حول شيء واحد وهو “الشغف” كيف تجعل كل لاعبينك الأساسيين والإحتياط على قدر عالي من الشغف والحماس.

عندما عدت من الارجنتين بدأت في دراسة العديد من المباريات وتدريب برشلونة B لقد استخدمت بعض الجمل التي ترسخ في أذهان اللاعبين احد تلك الجمل التي كنت اقولها للاعبين “الكرة تحرقك فحاول ان تمررها بسرعة وإذا فقدتها فالأمر مؤلم” أما قراراتك في الملعب فيجب عليك استلام وتسليم الكرة بالقدم والطريقة الأصح لأن أكثر القرارات صحيحة لكني ابحث عن الأصح وعندما يزيد وزنك 2:50 فأعلم انك خارج التشكيلة مهما كان أسمك وقيمتك الفنية.

بعد إحدى المباريات لنادي برشلونة في الدوري سأل أحد الصحفيين بيب لماذا الفريق يمرر بكثره و أحيانا بلا فائدة ؟ ابتسم بيب وقال التيكي تاكا من أجل التيكي تاكا غير مفيدة أما التيكي تاكا من اجل هدف والحفاظ على شباكنا هذا هو الأهم

التصنيفات: المقالات

أكتب تعليق

  لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.
  الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *