الأحد 21 ربيع الثاني 1442ﻫ 6-12-2020م 19:09

(الهلال شذى المساءات.!)

(الهلال شذى المساءات.!)

*
١/..
لا يَغِيب عنا الهلال!!
وحين يُغَيَّب عنا يخف إلينا شوقه بقسمات الحنين وقبلات النسمات،
وشذا القمر
في مرابعه وبيادره!
……
*
٢/..
فالهلال بالنسبة إلينا هو
العطر العبوق والقلب الخفوق
ينثر عشقه ليباري به ضوء القمر!!
……
*
٣/..
ومثل هذا الهلال يسبح المحبون في مزهريات عمره!!
ويمضون يبوحون لقران الشفق بالأرض بل ويحتسون كأس وده!!
……
*
٤/..
*لماذا؟
*لأنه يسمح للحب أن يرسم
(صفوه ونقاءه)
مسيجاً بشذى المساءات،
ويأذن له أن يجتبي أيكته ليسكن عالي الجناح، ثم يوقظ أنوار
(الولاء له)
بعد أن كان قد أيقظها روح الاخلاص والوفاء..
……
*
٥/..
*إنه الهلال.!
يلمح كل قادم إلى حبه و صداقته شغافاً يستهوي العيون،
فيمنح الإنسان الهلالي خارطة من رقراق المودة تلملم قلبه وتجره الى مزاد المحبين والمتحابين،
ووجه (الهلال)
يوزع (تبر التلاقي)!!
……

التصنيفات: المقالات

أكتب تعليق

  لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.
  الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *