الأثنين 6 جمادى الأولى 1442ﻫ 21-12-2020م 22:02

(الإتحاد تدفقٌ : بالجمالِ والجلال!)

(الإتحاد تدفقٌ : بالجمالِ والجلال!)

الإتحاد نوراً
يصعد من الأفواه ينشُد
(مشروعية السؤال عنه وتفقده بين الأحضان)
وأحقيتَّه بالحب الكبير!!
……
لأنه .. وإن تحوَّلت الحمامة في قلبه إلى (صقر), فمن حقِّها في إثبات حقِّها البطولي بصدق ..!!
……
, لأن شخصية
الإتحاد
تملك
(الهيمنة العاطفية المنطقية لعاشقيه والعواطف الثقافية الحضارية )
لكرمه البطولي
ووجوده وهذه كانت تُمكِّنُه من التحليق .. أو التحوير..
لكن ليس للتحول لرؤيتنا وفق
(مُتغيرات الإنصاف)
……
الإتحاد:
لو تركه طموحه باتجاه الإنتصارات أو البطولات يتدفق بطبيعته..
فهو رائع بهي كبوصلة تتحسس طرق الجمال والجلال!!
……
الإتحاد:
عقودٌ من الحبور لدى متلقيه فكان أن جاءت روحهُ رَيّاً ..

أكتب تعليق

  لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.
  الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *